الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

جريمة الشروع

جريمة الشروع

المعنى العام للشروع هو :- البدء في القيام بأي عمل مطلقاً .
ومعناه الخاص في القانون هو :- البدء في تنفيذ فعل بقصد ارتكاب جريمة ولكن لم يستطع الفاعل إتمامها لأسباب لا دخل لإرادته فيها .
ولا يعد شارعا في الجريمة مجرد التفكير فيها أو التصميم على فعلها أو الوعيد أو إعداد العدة لها قبل البدء في التنفيذ .
فلو طبقنا معنى الشروع على جريمة القتل فإنه يشترط من الفاعل الآتي :-
1.البدء في تنفيذ الفعل المكون للجريمة .
2.أن يقصد ارتكاب الجريمة أي إحداث الوفاة .
3.أن لا تتحقق الوفاة .
فمثلاً
:- وجه شخصاً سلاحاً قاتلاً إلى آخر وأصابه بجروح , ولم تحدث الوفاة فإن
الجاني يسأل عن شروع في القتل إن كان يقصد بفعله ذلك القتل , أما إن كان
يقصد إصابته بتلك الجروح فإنه يسأل عنها مسئولية عمدية وليس شروعاً , وإن
كان يقصد بفعله أمراً مباحاً كالصيد فإنه يسأل عنها مسئولية خطاء .
ومن العناصر الجوهرية أيضاً للشروع في جريمة القتل أن الوفاة لم تتحقق بفعل الجاني لأسباب خارجة عن إرادته .
مثال
:- أن يطعن شخصاً آخر بآلة حادة بقصد قتله ولكن مع انفعاله ضعفت قوته ولم
تحدث الوفاة , أو أن يصوّب شخصاً سلاحه نحو آخر فلا يصيبه أو أصابه في غير
مقتل , أو أن يضع شخصاً كمية من مادة سامة في طعام لشخص ولكن لم تحدث
الوفاة لأن الكمية من المادة السامة لم تكفي لإحداث الوفاة , كل ذلك يعتبر
شروعاً في القتل .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تصميم القالب : مدونة الأحـرار