الجمعة، 7 مايو، 2010

إمتحان في القانون الاداري

جامعة العقيد الحاج لخضر- باتنة


كلية الحقوق

قسم العلوم القانونية والإدارية


السنة الثانية

المجموعة الثانية
أستاذ المادة: أ. صدراتي صدراتي
[/center]
يوم: 22/06/2009 المدة: (ساعة ونصف) 09h30-08h00

الأسئلة:

1- ماهي النتائج المترتبة على تمتع الشخص الاعتباري بالشخصية المعنوية
2- حدد أهداف وسلطات الضبط الإداري مبرزا القيود الواردة على ذلك في الظروف العادية والاستثنائية.

2 التعليقات:

Hacene Algeria يقول...

النتائج المترتبة عن الشخصية المعنوية.
يترتب عن الإعتراف بالشخصية المعنوية إمكانية ممارسة الشخص المعنوي لبعض الأفعال القانونية، غير أنه إذا كانت بعض نتائج هذا الإعتراف تهم كل الأشخاص المعنوية، فإن العض منها خاص بالأشخاص المعنوية العامة.

الفقرة الأولى
النتائج المشتركة بين الأشخاص المعنوية.

يعترف القانون للأشخاص المعنوية الخاصة والعامة بنفس الحقوق التي يتمتع بها الشخص الطبيعي، ما عدا تلك المرتبطة بطبيعة الإنسان، وتتلخص أهم هذه الحقوق فيما يلي:
أ‌. الذمة المالية المستقلة: أي وجود ذمة مالية مستقلة ومنفصلة للشخص المعنوي عن ذمة الأشخاص الطبيعين المكونين له وينتج عن ذلك تمتع الشخص المعنوي بمجموعة من الحقوق المالية، مقابل الواجبات والإلتزامات المالية التي تفرض عليه إزاء الغير.
ب‌. الأهلية القانونية: تمنح ه>ه النتيجة الشخص المعنوي سلطة القيام بالتصرفات القانونية كالإلتزام وإبرام العقود. فعلى سبيل المثال نجد الدولة تقوم بإبرام المعاهدات مع غيرها من الدول، والجماعات المحلية تتعامل مع الدولة والأشخاص المعنوية الأخرى كشخص كامل الأهلية القانونية، بشكل لا يتعارض مع إمكانية ممارسة الوصاية عليها في الإطار المحدد من قبل المشرع.
ت‌. حق التقاضي: يترتب عن الإعتراف للشخص المعنوي بهذا الحق رفعه الدعاوى للدفاع عن مصالحه أمام القضاء، إمكانية مقاضاته من قبل الغير.
ث‌. الموطن المستقل: كل شخص معنوي يتوفر على موطن مستقل عن موطن الأشخاص المكونين له، بغية تسهيل عملية التعامل معه عند تبليغه أو المراسلة معه، أو حتى معرفة المحاكم المختصة في الدعاوى المرفوعة من قبله او ضده.
ج‌. وجود نائب يعبر عنه: ينوب شخص طبيعي عن الشخص المعنوي في التعبير عن إرادته والتصرف باسمه وتمثيله أمام القضاء. وعادة ما تبين وثيقة إنشاء الشخص المعنوي الممثل الناطق الرسمي باسمه، الذي يتخذ تسميات مختلفة، فقد يسمى رئيس الإدارة الجماعية كما هو الأمر في شركة اتصالات المغرب، او مدير كما هو المر بالنسبة لبعض الأشخاص المعنوية العامة كالمكتب الوطني للكهرباء، أو رئيس كما هو الأمر بالنسبة للجماعات المحلية.
ح‌. مسؤولية الشخص المعنوي العام: حيث توجد السلطة توجد المسؤولية. انطلاقا من هذه الفكرة فجميع الأشخاص المعنوية تتحمل مسؤولية تصرفاتها أي أنها مسؤولة عن العمال المتخذة من قبلها. وهذه المسؤولية قد تكون إدارية بالنسبة للأضرار الناتجة عن العمال التي يتخذها الشخص المعنوي العام، وقد تكون مسؤولية مدنية بالنسبة إليها كما هو الأمر بالنسبة للأشخاص المعنوية الخاصة، أو مسؤولية جنائية عن الأعمال المنسوبة إليها كما هو الأمر بالنسبة للجمعيات أو النقابات التي قد تواجه عقوبة حلها نتيجة قيامها بأعمال غير شرعية.
الفقرة الثانية
النتائج الخاصة بالأشخاص المعنوية العامة[12]
تنفرد الأشخاص المعنوية العامة بمجموعة من النتائج، ثابتة في وجودها، ومتميزة مقارنة مع قرينتها مع الأشخاص المعنوية الخاصة.
أ‌. التمتع بامتيازات السلطة العامة: إن الغاية من إضفاء الصفة العامة على شخص معنوي ما، هو تمتيعه بامتيازات السلطة العامة التي تجد تبريرها في تحقيق المصلحة العامة. وعلى ذلك فجميع تصرفات الشخص المعنوي العام تتمتع بالامتياز العام المتجسدة في الوصف الإداري لأنشطته (أعمال إدارية، عقود إدارية …إلخ)، والاستفادة من وسائل القانون العام (عدم جواز الحجز على المال العام، التنفيذ الجبري، نزع الملكية لأجل المنفعة العامة، الإحتلال المؤقت لملك الغير لأجل المنفعة العامة …إلخ)
ب‌. الخضوع للوصاية الإدارية: إن ما يميز الشخص المعنوي العام عن الشخص المعنوي الخاص هو خضوعه لوصاية إدارية من قبل السلطات المختصة بغية ضمان تحقيق المصلحة العامة. وهي نوع من الرقابة التي لا تصل حد السلطة الرئاسية.
ت‌. الطابع التنظيمي لعلاقة المستخدم بالشخص المعنوي العام[13]: يترتب عن منح الشخصية المعنوية العامة نتيجة خاصة تتمثل في أن العلاقة التي تربط الموظف أو المستخدم بذلك الشخص المعنوي العام هي علاقة تنظيمية، خاضعة بالإساس إلى ظهير 24 فبراير 1958 المتعلق بالوظيفة العمومية وما في تطبيقه من مراسيم تنظيمية، بشكل لا ينفي إمكانية وجود قوانين خاصة ببعض الفئات العاملة لدى بعض الأشخاص المعنوية العامة


2.........

الحفاظ على النظام العام وتحقيق المصلحة العامة

وفكرة النظام العام تتحقق بثلاث عناصر هي

1..الامن العام ((المحافظة على السلامة ومنع كل الاخطار والمخاطر التي تهدد حياة الناس وسلامة اجسادهم واموالهم ))
2...الصحة العامة ((اتخاذ الاجراءات اللازمة والصحة
الوقائية لمنع وجود مخاطر صحية كالامراض والاوبئة ))
3...السكينة العامة ..((اتخاذ الاجراءات والاساليب
اللارمة للقضاء على الضوضاء وكل مسببات الازعاج التي تهدد الراحة العامة للناس ))

**ضوابط سلطات الضبط الاداري **
1 مبدأ الشرعية

2رقابة القضاء

غير معرف يقول...

good thnks

إرسال تعليق

تصميم القالب : مدونة الأحـرار